المجلس يحتفل بتخريج دورة متخصصة في فن الإلقاء والخطابة لعدد من طلبة جامعة القدس المفتوحة --جمعية المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين 
 
تحت رعاية رئيس هيئة العلماء والدعاة في فلسطين
المجلس يحتفل بتخريج دورة متخصصة في فن الإلقاء والخطابة لعدد من طلبة جامعة القدس المفتوحة
الاحد 25/9/2011م    13:05م
جانب من توزيع الشهادات على خريجي الدورات العلمية
جنين-غزة-دائرة العلاقات العامة والإعلام-احتفل المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين اليوم بتخريج دورة متخصصة في فن الإلقاء والخطابة لعدد من طلبة جامعة القدس المفتوحة فرع جنين وقد حضر الحفل عطوفة محافظ محافظة جنين قدوره موسى والدكتور عماد نزال مدير منطقة جنين التعليمية وسماحة الشيخ الدكتور عكرمة صبري والقاضي الشرعي الشيخ صالح أبو فرحه، والشيخ حسن شحادة مدير أوقاف جنين والشيخ مسعد العمار مدير مؤسسة رعاية الشهداء، و الأستاذ احمد استيتي رئيس قسم شؤون الطلبة وعدد من الشخصيات الاعتبارية في محافظة جنين .

وقد ألقى كلمة المجلس العلمي الشيخ مهنا نجم مندوب المجلس لمحافظات القدس والضفة مقدماً الشكر والعرفان لجامعة القدس لاستضافتها هذه الدورات وتعاونها مع المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين كما قدم الشكر للحضور  والطلبة على مشاركتهم الفعالة في الدورة.

وفي كلمة المجلس العلمي للدعوة السلفية تلى نجم كلمات فضيلة الشيخ ياسين الأسطل الرئيس العام للمجلس والتي جاء فيها، في هذه اللحظة الكريمة وبهذا الحضور المبارك كان هذا الحفل الذي نتوخى فيه تكريم العلم وتكريم طلابه وتكريم القائمين عليه سائلين الله عز وجل الكرامة الكبرى يوم نلقاه نحن أهل بيت المقدس وأكناف بيت المقدس بما نقوم عليه وبما نجده من هذه البلوى بل هي أكبر من أن نصفها بهذا الوصف بل هي بلوى في نعمة ونعمة في بلوى نسأل الله أن نكون أهلاً لذلك بما تأهل به عباده الصالحون الذين يشكرون عند الرخاء  ويصبرون عند البلاء .

وأردف فضيلته : أقول يطيب لي في هذه الساعة أن أتحدث إليكم وإن كنت أجد في قلبي ألماً وفي حلقي قصة ألا أكون بينكم بجسمي ولكن الذي يخفف عني أنني بروحي معكم وأسأل الله سبحانه وتعالى أن ييسر لي لقائكم القريب ان شاء الله عز وجل .

وأضاف فضيلته : إننا جميعاً نحرص أشد الحرص على أن ننقل العلم إلى هؤلاء الشباب الذين هم وصية النبي صلى الله عليه وسلم فهؤلاء الشباب طلاب العلم هم وصية النبي صلى الله عليه وسلم فقد أوصانا بهم خيراً أن نتلقاهم وأن نوسع لهم وأن نكرمهم وأن نعلمهم لا سيما الفقه في الدين فهو أفضل ما عبد به سبحانه وتعالى قال صلى الله عليه وسلم : ' من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين' وذلك أن التفقه في الدين سبيلاٌ إلى الآخرة سبيلاٌ إلى العلم بما يحله الله عز وجل وبما يحرمه وبما يوجبه وبما يأذن فيه وبما يمنع منه وهذا هو مفتاح دخول الجنة مع الني الخالصة والعمل الصائب قال صلى الله عليه وسلم: ( مَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ ).

وأضاف : أنتم أيها المكرمون أيها الطلاب طلاب العلم سلكتم هذا السبيل وطرقتم هذا الباب الذي هو طلب العلم فأسأل الله عز وجل أن يسهل لكم به طريقاً إلى الجنة وأن يجعلكم دعاة خير وهداة ملة تهدون إلى هذا الصراط المستقيم الملة السمحاء الاسلام الحنيف بصفائه وبهائه وبما فيه من سماحة ويسر بعيد عن التطرف وبعيداً عن الغلو وبعيد عن الجفاء بل على طريق السنة الغراء والطريقة البيضاء طريقة النبي صلى الله عليه وسلم التي تحبب الناس في الدين وتحبب أهل الدين في الناس فهذا هو السبيل القويم والطريق المستقيم الذي أوصانا به النبي صلى الله عليه وسلم  وأمرنا الله سبحانه وتعالى به إذ قال الله عز وجل : ( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ).

واختتم فضيلته : من غزة فلسطين أحييكم التحية الخالصة راجياً الله عز وجل أن يجمعنا بكم قريباً في وحدة وألفة وتعاون على الخير وائتلاف وأمر بالمعروف ونهي عن المنكر متواصين سوياً بما أمر الله به في قوله :( وَالْعَصْرِ* إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ* إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ).

كما وقدم نجم شرحاً مفصلاً عن أنشطة وبرامج المجلس العلمي منذ تأسيسه عام 1415هـ ودوره في نشر الخير والعلم ومساعدته للفقراء والمسكين والأيتام ومد يده لكل محتاج بالقدر المستطاع  ، فالمجلس يكفل أكثر من  6500 يتيم، ويقوم على بناء المساجد ويقوم بحفر الآباء، وأطعم الفقير وإفطار الصائمين إلى غير ذلك من المشاريع .

وتابع نجم : راقبنا أول أمس بعيون متنبه كلمات السيد الرئيس التي تكلم بها، لنجدد له البيعة وقد صدر تصريح صحفي لفضيلة الشيخ حول هذا الموضوع .

بدوره قال محافظ محافظة جنين قدوره موسى نحن نراقب أخبار الشيخ الأسطل وأخبار  العلماء والخطباء الصادقين لأن كلماتهم لها وقع في نفوس الناس كافة.

ودعا المحافظ أئمة المساجد وخطبائها بتفعيل دورهم بشكل أكبر لأنه لا أحد يستطيع أن يقاطعكم خاصة وأنتم على المنابر فواجب عليكم تعليم الناس وتوجيههم للخير.

من جانبه شكر سماحة الشيخ عكرمة صبري- رئيس هيئة العلماء والدعاة المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين على دعمه مثل هذه الدورات واهتمامه بها داعياً المؤسسات لتنفيذ نشاطات مثل هذه النشاطات لأهميتها خاصة في حماية المجتمع وتعليم الناس أمور دينهم .

وفي كلمة الخريجين التي ألقتها الطالبة عائشة عماد جمال شكرت فيها جامعة القدس المفتوحة والمجلس العلمي للدعوة السلفية وجميع القائمين والداعمين لهذه الدورة, وقالت أن الدورة غيرت من شخصيتها تجاه الأفضل كثيراً وقوة من شخصيتها، وان الدورة كانت تحمل مضامين مهمة جداً للطلبة. وكنا نحتمل دور المسئول في طريقة توزيع النشاطات على الطلبة.

واختتم الحفل بتقديم شهادات الشكر والتقدير للطلبة خريجي الدورات العلمية.
 
 
جانب مصور من الحفل
 
 
 
 
 

إخفاء الكل
||
عرض التعليقات
عدد التعليقات (0)
لا يوجــد تعليقـــات
عنوان التعليق
الاسم
البلد
ملاحظة: يحتفظ الموقع بحق حذف التعليقات التي يعتبرها مخالفه.
التعليق
700
 
© جميع الحقوق محفوظة لـ المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين 2018
© All Rights Reserved 2018. by ALELMY.PS