المجلس يرعى حفل تكريم العاملين في جهاز القضاء الشرعي لعام 2011م برام الله--جمعية المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين 
 
بالتعاون مع ديوان قاضي القضاة والمجلس الأعلى للقضاء الشرعي
المجلس يرعى حفل تكريم العاملين في جهاز القضاء الشرعي لعام 2011م برام الله
الثلاثاء 10/5/2011م    10:22ص

رام الله-غزة-دائرة الإعلام والعلاقات العامة-رعى المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين , بقاعة الدكتور فتحي عرفات بالهلال الأحمر في مدينة رام الله , حفل تكريم العاملين في جهاز القضاء الشرعي لعام 2011، وذلك بالتعاون مع ديوان قاضي القضاة والمجلس الأعلى للقضاء الشرعي وبإشراف مباشر من سماحة الشيخ يوسف ادعيس رئيس المجلس الاعلى للقضاء الشرعي.

وبدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم، وقد استعرض الشيخ مهنا نجم مندوب المجلس في الضفة والقدس للحضور أنشطة وبرامج المجلس العلمي مستهلاً كلماته بصدق النية سعينا على الأرملة والمسكين وبالجهد والعمل الدؤوب ارتفعت همتنا عالياً آملين من الله الأجر ، فعلت الهمة وارتفع قدرها وأصبح لا يرضينا إلا معالي الأمور لنرسم على الوجوه الحزينة بسمة وللأيتام كفالة ولطلاب العلم دروساً مشيراً إلى بناء المساجد وغيرها الكثير من مشاريع المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين .   

وفي كلمة المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين من قطاع غزة قدم فضيلة الشيخ ياسين الأسطل الرئيس العام للمجلس تحيات المجلس العلمي لكل من عطوفة الدكتورة ليلى غنام محافظ محافظة رام الله والبيرة ممثل السيد الرئيس وسماحة الشيخ يوسف ادعيس رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي وسعادة السفير الدكتورمحمد الحمزاوي سفير المملكة المغربية بفلسطين سعادة الدكتور حنا عيسى وكيل وزارة الأوقاف للشئون الدينية بفلسطين للشئون المسيحية أصحاب المعالي من الوزراء والوكلاء وأصحاب الفضيلة من العلماء والقضاء والحضور الكريم.

وقال الأسطل:' إننا اذ نحتفل اليوم بالموظف المتميز الذي هو عنوان لبلده عنوان للشريحة التي يعمل من خلالها إذ نحتفل بهذا الاحتفال وفي هذا الوقت بالذات غنما نكرم أنفسنا مقدماً التحية السيد الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية والفصائل والمؤسسات الأهلية والإعلامية وكل فرد من أفراد الشعب الفلسطيني ومن الشهداء والجرحى والأسرى واللاجئين '.

وأضاف:'نحي كل من ساهم بجهد أو عرق أو دم أو دعوة صادقة في سبيل استعادة الحق الفلسطيني وفي سبيل استعادة الروح الفلسطينية التي افتقدنا اخوتها فترة من الزمن بصفة كاملة وإن كانت لا زالت تنبض في نبضة من نبضاتها ودفقة من دفقاته كانت هذه المصالحة الكريمة على أرض مصر فالشكر موصول لدولة مصر قيادة وشعباً فإنهم الحاضنة العظمى والأخت الكبرى للشعوب العربية والإسلامية وخصوصاً لنا نحن أهل فلسطين '.

وتابع:نجتمع لتكريم العلماء ولتكريم أهل التميز الذي لم يكن ليكون لولا الرعاية التي صاحبها صدق وإخلاص فهي لمن استحقوا هذا التكريم ، ولمن قاموا به وإننا إذ نقوم بذلك إنما نقوم بواجبنا ليس منة منا ولا تفضلاً بل إننا خدام لكم أبنا الشعب الفلسطيني وخدام للدعوة إلى الإسلام وخدام لوطننا الحبيب لتقوم دولتنا ونستعيد قدسنا وحقوقنا ويرجع مشردونا ويفك أسرانا ونحصل على كل حقوقنا كاملة غير منقوصة.

وأردف الأسطل' إنني إن لم أكن معكم فإنني بينكم، بينكم بقلبي، بينكم بشعوري وإحساسي ، بينكم بدعائي بينكم بسعي الحثيث أن ألتقي بكم فرداً فرداً ولحظة لحظة وهي التي أتمناها والتي أرجوها منذ سنين طويلة '.

ويأتي هذا التكريم ضمن سياسة المجلس العلمي للدعوة السلفية في إطار التعاون الحثيث  لتحفيز المؤسسات والأفراد من كافة شرائح المجتمع الفلسطيني .

وشارك في حفل التكريم كلٌ من محافظ محافظة رام الله والبيرة دكتورة ليلى غنام والدكتور حنا عيسى وكيل وزارة الأوقاف والشؤون المسيحية ، وسعادة الدكتور محمد الحمزاوي سفير المملكة المغربية لدى فلسطين، الذي قدم  التهاني والتبريكات لكل من شارك واستفاد من دورة القضاء التدريبية التي عقدت في المغرب موجهاً الشكر الصادق للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين ولكل من قام على رعاية هذا الحفل كما شارك في الحفل من الشخصيات الوطنية والاعتبارية وجمع من المهتمين .

وفي كلمة جهاز القضاء الشرعي هنأ الشيخ يوسف ادعيس رئيس المجلس الاعلى للقضاء الشرعي الشعب الفلسطيني باستعادة الوحدة الوطنية، موجها الشكر والتقدير باسم القضاة باسم قضاة وموظفي المحاكم الشرعية لسيادة الرئيس محمود عباس على مواقفه الوطنية الرافضة العودة إلى المفاوضات قبل وقف الاستيطان، وأكد الشيخ يوسف إن هذا التكريم جاء نتيجة الجهود التي يبذلها كافة العاملين في المحاكم وقيامهم بواجباتهم على أكمل وجه، مطالبا إياهم بالاستمرار بالعطاء والتميز بالعمل والأمانة والإخلاص.

كما دعا الشيخ ادعيس كافة أبناء الشعب إلي الوقوف صفا واحدا وسدا منيعا في وجه التهديدات الاسرائيلية والتصدي لها، والالتفاف حول اتفاق الوحدة الوطنية والمصالحة، وفي ختام كلمته شكر سماحته اللفتة الكريمة للشيخ ياسين الأسطل والمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين لرعايتهم الحفل.

بدورها خاطبت الدكتورة ليلى غنام محافظ محافظة رام الله والبيرة خلال كلمة لها بهذه المناسبة الشيخ ياسين الأسطل في الرئة الأخرى من الوطن التي سنتنفس سوية من اليوم فصاعداً وطمأنة الشيخ بإنهاء الانقسام وإن شاء الله سينتهي الاحتلال وسيكون  لقائنا القادم ليس في رام الله أو البيرة بل في القدس الشريف وقد حرر  وأقيمت دولتنا الفلسطينية المستقلة .

كما ونقلت غنام تحيات سيادة الرئيس محمود عباس الذي يبارك لنا جميعاً هذا اللقاء في هذه الظروف التي يجوب بها العالم مستمراً في محاولته تجييش أكبر عدد ممكن من الدول التي أصبحت كثيرة لمساندة الشعب الفلسطيني مؤمنة بحق هذا الشعب في الحياة وحق قيام الدولة بالرغم من كيد الاحتلال ومحاولاته الفاشلة للسيطرة على أبسط حقوقنا وشكرت غنام المنظمين والقائمين على الحفل وتحيات الشق الأخر من الوطن قطاع غزة وعلى رأسهم الشيخ ياسين الأسطل .

من جانبه نقل الدكتور حنا عيسى تحيات الدكتور محمود الهباش وزير الأوقاف والشؤون الدينية للعاملين، مشيدا بتعيين موسى أبو زيد رئيسا لديوان الموظفين وحرصه على إيجاد الحلول للمشاكل التي تواجه الموظفين وتنمية مهاراتهم، مؤكدا على أهمية اغتنام هذه المناسبة لتعميق وتجسيد معاني الوحدة الوطنية لمواجهة التحديات الإسرائيلية الرافضة لهذه الوحدة، مباركا لأبناء شعبنا هذا الاتفاق مطالبا إياهم الالتفاف حول الوحدة والثوابت الوطنية الفلسطينية التي أكدها ويؤكدها المجلس الوطني الفلسطيني في دوراته المتعاقبة.

واختتم الحفل بتسليم دروع وشهادات مقدمة من المجلس العلمي لبعض الضيوف والموظفين المتميزين.

إخفاء الكل
||
عرض التعليقات
عدد التعليقات (0)
لا يوجــد تعليقـــات
عنوان التعليق
الاسم
البلد
ملاحظة: يحتفظ الموقع بحق حذف التعليقات التي يعتبرها مخالفه.
التعليق
700
 
© جميع الحقوق محفوظة لـ المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين 2019
© All Rights Reserved 2019. by ALELMY.PS